يرغب البعض منا في التعرف على عملية تكميم المعدة بشكل مفصل وجيد، حيث تعتبر عملية تكميم المعدة من أشهر الطرق التي يسعى لها الشخص الذي يعاني من السمنة، حتى يستطيع التخلص من الوزن الزائد والحصول على جسم مثالي رشيق، لا شك أن السمنة تعتبر عائق يسبب ألم نفسي وإجتماعي للشخص المصاب بها، فضلاً عن المشاكل الصحية التي تسببها، من أمراض مزمنة مثل “السكري، القلب، السكر”، اليوم نتناول عملية تكميم المعدة بشكل مفصل ” مخاطر تكميم المعدة، نسبة نجاحها في إنقاص الوزن الزائد، الفرق بينها وبين الطرق الأخرى للتخلص من السمنة”.

 

ما هي عملية تكميم المعدة بالمنظار؟

تكميم المعدة هي عملية جراحية صغيرة يتم من خلالها تقليل حجم المعدة  بنسبة تصل إلى خمسة وعشرون بالمائة أي بحجم ثمرة الموز وتتم من خلال المنظار أو الليزر.

 

لماذا تكميم المعدة؟

هذا السؤال المطروح هو شائع جدًا ولكن لنعرف جيدًا أن عملية تكميم المعدة تُعد الشخص عن تناول أطعمة كثيرة دون مواجهة صعوبات أو عزيمة قوية ويتم الإجابة على ذلك من خلال النقاط التالية:

أولًا: لأنه حتى يتم تكميم المعدة يكون الطبيب حاول مرارًا وتكرارًا مع المريض أولًا بإتباع أنظمة غذائية حتى يتم تقليل الطعام ومن ثم انقاص الوزن، وبالرياضة ثم بالأدوية وعند فشل كل ذلك تأتي الحلول الجراحية التي من أفضلها هي عملية تكميم المعدة حيث يشعر الشخص بالشبع بمجرد تناول كميات صغيرة من الطعام دون الحاجة إلى مقاومة الطعام والجوع الذي لا يستطيع معه مقاومة الطعام ومن ثم فشل الأنظمة الغذائية في محاولة إنقاص الوزن.

ثانيًا:  إن عملية تكميم المعدة هي إحدى الجراحات التي تساعد على تصغير حجم المعدة ومن ثم نجد الإنسان يكون بحاجة إلى تقليل كمية الطعام من نفسه دون أي مقاومة أو عزيمة.

ثالثا: أخذ قرار إجراء عملية التكميم يكون ناتج عن عدة أسباب أهمها:

  • أن المريض فشل في كل الأنظمة الغذائية والرياضة والأدوية وأنه يزيد بشكل مُفرط.
  • أن السمنة بدأت تُسبب له مرض السكري، أو مضاعفات في القلب أو ما شابهه وفي ذلك الحين يخضع المريض لعدة إجراءات وفحوصات قبل الدخول في جراحة تكميم المعدة.

كيف تتم عملية تكميم المعدة؟

تتم عملية تكميم المعدة هذه الجراحة تتم كالآتي:

أولًا: يقوم الجراح بالقيام بتدبيس المعدة، وإزالة ما تبقى منها.

ثانيًا: يتخلص الطبيب من أكثر من خمسة وسبعون في المائة من حجم المعدة فبالتالي سوف يفقد مريض السمنة وزنه شاء أم أبى لأن كميات الطعام التي تدخل له أصبحت أقل تبعًا لمتطلبات حجم المعدة الجديد.

ثالثًا: يبدأ الجراح بإجراء منظار أولًا، إن لم تتم العملية يلجأ إلى الجراحة المفتوحة والتي تخضع إلى التخدير التام ولا يشعر المريض بأي قلق.

رابعًا: يتم تدبيس المعدة على شكل الكم بدلًا من الجيب لذا سميت عملية تكميم المعدة لهذا السبب.

خامسًا: نزول الوزن السريع من الممكن أن يؤدي إلى تكوين حصوات على المرارة لذا قد يضطر الطبيب إلى إزالة المرارة لتجنب ذلك. ولكن هو من الحلول المستبعدة ويستعيض عنها الطبيب بإعطاء أدوية إذابة الحصى وهذا هو الشائع أكثر.

 

 

مميزات عملية التكميم:

أولًا: تتميز بأن الإنسان يخسر أكثر من نصف وزنه بسهولة دون العزيمة والإصرار أمام مواجهة الطعام وتجنب الفشل الذي ينتابه عند مخالفة ذلك.

ثانيًا: هي أقل عملية من عمليات تغيير مسار المعدة.

ثالثًا: أن الإنسان يتناول كميات صغيرة وعند حد معين يترك الطعام من نفسه  لأنه بالفعل لا يحتاج أكثر من ذلك.

رابعًا: تعالج مريض السمنة من أمراض الضغط والسكر والكوليسترول نتيجة فقدان الوزن.

الدكتور كريم صبري يتحدث تفصيليا عن اهميه عملية تكميم المعدة

ولابد أن يعلم من يخضع إلى جراحة تكميم المعدة الآتي:

أولًا: بعد إجراء جراحة تكميم المعدة مباشرة يظل المريض يتناول سوائل لمدة أسبوعين، ثم بعد ذلك يتم تناول أطعمة طرية، ثم بعد ذلك إذا تناول الأكل بسرعة أو بكميات أكبر سوف يتقيأ كما هو الحال في الشخص الذي يأكل فوق شبعه.

ثانيًا: سوف يلتزم بأخذ كورس من الفيتامينات سواء من الكالسيوم والحديد حتى يستطيع بنيان جسمه بشكل سليم.

ولمشاهدة العديد من العروض التى نقدمها والخصومات تستطيع متابعتنا عن طريق الصفحة الرسمية على الفيس بوك :

 

مركز دكتور كريم صبري لجراحات السمنة والمناظير 

جميع الحقوق محفوظة لمركز دكتور كريم صبري