طريقة شفط الدهون

نتناول اليوم طريقة شفط الدهون لكل من يبحث عن إنقاص الوزن بعيداً عن الريجيم، حيث أن حلم كل سيدة وكل شخص ثمين أن يتخلص من الدهون الزائدة، و مشكلة الدهون الزائدة تؤرقهم، وتنغص عليهم أوقاتهم، لذا تسعى كل امرأة وكل سيدة أن تتخلص من الدهون، فمهما كلفهما الأمر من أعباء مادية، أو تطلب الأمر الدخول في جراحات فحلم الرشاقة يكون سيد أحلامهم ويقظتها يرافقها في كل وقت، في كل عائق تتسبب لها السمنة في ممارسة حياتهم بشكل طبيعي.

المرأة الرشيقة تكون دائمًا على ثقة بنفسها وبأناقتها، ترتدي ما تريد من ملابس، دون عائق في اختيار الموديلات أو المقاسات، بينما المرأة البدينة تكون دائمًا منغصة من عراقيل في أمور كثيرة من حياتها، منها الملابس التي تهم كل امرأة، حتى الفسح والخروجات لا تتحمل الخروج لأوقات طويلة عن باقي قريناتها لأنها ترهق سريعًأ من الدهون والشحوم الزائدة عليها، فيكون الخروج إرهاق وليس راحة وترف لذا تبحث المرأة دائمًا أكثر من الرجل عن طريقة شفط الدهون بشكل جنوني واعتبارها طوق النجاة لها.

أين توجد الدهون؟ وهل كل الدهون يمكن التخلص منها بسهولة؟
إن الدهون تتوزع في أماكن متفرقة من جسم الإنسان البدين عامة، وتوجد هذه الدهون في أماكن مثل دهون في منطقة الصدر، دهون في منطقة المؤخرة، دهون في منطقة الفخذين، وأخيرًا دهون في منطقة البطن، هذا هو التوزيع الطبيعي للدهون، ولكن هناك توزيع غير طبيعي في الجسم كأن يكون في إحدى المناطق دون غيرها، وهذا مرض زائد عن مرض السمنة وله علاج وأدوية تخصه، لأنه في الغالب يكون خلل في إحدى هرمونات الجسم.

وهناك توزيع غير طبيعي كأن يكون جنب أكبر من جنب، أو زراع أكبر من زراع وهذا يكون خلال ناتج في الغالب من استخدام الإبر الصينية بشكل غير سليم.
إن معظم الدهون سهلة التخلص منها وسرعان ما تستجيب للأدوية والأنظمة الغذائية ولكن منطقة البطن من أصعب الأماكن نزولًا وخاصة إذا كانت هذه السمنة بعد ولادة قيصرية، أو جراحة.

طريقة شفط الدهون. و سحر الرشاقة المترقب
إن طريقة شفط الدهون تكون في أماكن متفرقة من الجسم وهي عملية جراحية بسيطة وتختلف إذا كانت جراحة كبيرة أم صغيرة حسب كمية المناطق التي سوف يسحب منها الدهون وإزالتها وتتم كالآتي:

أولًا: يتم تجهيز المريض في مكان مجهز تجهيزًا كاملًا.

ثانيًا: يتم تحديد أماكن شفط الدهون المراد إزالته منها بقلم عادي جدًا.

ثالثًا: يتم تخدير المريض تخدير موضعي أو تخدير عام حسب ما يراه الطبيب مناسبًا.

رابعًا: يتم حقن المنطقة التي سيتم شفط الدهون بها بمادة معينة تساعد على تفتيت الدهون المراد إزالتها و تخفيف النزيف.

خامسًا: يتم إدخال أنبوب رفيع جدًا متصل بمضخة حتى يتم إفراغ الدهون الممتصة بواسطة هذا الأنبوب بها ويتم الاحتفاظ بهذه الدهون في هذه المضخة.
سادسًا: قد يحتاج الطبيب لنفخ شفاه أو علاج منطقة مترهلة من خلال حقنها بهذه الدهون الناتجة.
سابعًا: بعد العملية قد يظهر أثر لكدمات بسيطة تزول سريعًا
ويجب أن يعلم المريض أن إقدامه على هذه الخطوة فهو يخضع لعملية جراحية وأنه بقدر الإمكان يحصل على أفضل الخيارات المتاحة، ولابد وقبل كل شيء أن يختار طبيب محنك يعمل على اللازم دون تخلف أي أضرار.
لتعلم المريضة أنها إذا أزالت كمية كبيرة من الدهون قد تحتاج إلى عملية أخرى لشد الترهلات لتتمتع بقوام ممشوق وجميل، فليس نزول الوزن هو الهدف فقط من شفط الدهون، ولكن الجسم الجميل ممشوق القوام هدف قوي. وهو منال كل بدينة أو بدين بجسم مثالي في كل شيء.

جميع الحقوق محفوظة لمركز دكتور كريم صبري