شفط الدهون

نتناول اليوم موضوع نحت القوام وشفط الدهون وشد الترهلات والتخلص نهائياً من الشكل المزعج للدهون المتراكمة، حيث يريد كل شخص الحصول على جسم متناسق ورشيق، والتخلص من الترهلات الموجودة في الجلد، التي تسبب شكل مزعج للشخص، وكذلك التخلص من منظر البطن المزعج وشفط الدهون الموجودة بها، فكل ذلك يسبب انعدام الثقة بالنفس وكره الجسم، ولكن مع إجراء عمليات نحت القوام، وشفط الدهون وشد الترهلات، سوف نتخلص من كل هذه المشاكل.

نحت القوام وشفط الدهون وشد الترهلات

سوف نتحدث أولاً عن عملية شفط الدهون:-

يؤدي تراكم الدهون في منطقة البطن، إلى جعل شكل البطن مزعج جداُ للشخص، وكذلك الأرداف، فهما من أكثر الأماكن التي تتراكم بها الدهون، وهي مشكلة يصعب حلها، ولكن ظهرت عملية شفط الدهون التي تضمن إذابة الدهون بشكل نهائي.

كيف تتم عملية شفط الدهون ؟

هي عملية بسيطة جداً، تتم عن طريق التخدير العام، ووقت التخدير يقدر بوقت العملية، وحساب كمية الدهون المراد إزالتها، وبعد ذلك يقوم جراح التجميل، بإحداث شق صغير في الجلد، ثم إدخال أنبوب بلاستيكي ليتم إدخال السوائل به وتحريكه من الأمام والخلف لإزالة الدهون، ويتم توصيل شفاط مع الأنبوب لشفط الدهون وإخراجها من الجسم.

ويقوم الطبيب بتقديم بعض النصائح للشخص الذي يريد إجراء عملية شفط الدهون، وهي عبارة عن إرشادات يقوم بها الشخص قبل العملية، مثل الامتناع عن التدخين، والكحول، والامتناع عن تناول بعض الأدوية التي تحتوي على فيتامين E.

ثانياً عملية شد الترهلات:-

وهي عملية تجميلية يقوم بها الأشخاص الذين قاموا بفقدان وزن كبير عن طريق عملية شفط الدهون، لإعادة النشاط والحيوية للجلد والتخلص من الجلد المترهل نتيجة أتساعه قبل ذلك لاستيعاب الوزن الزائد والدهون التي كانت متراكمة.

تتم هذه العملية عن طريق إزالة الجلد المترهل، ودعم الأنسجة التي توجد أسفله على إنتاج جلد جديد ناعم ومناسب للوزن الجديد المثالي الذي حصل عليه الشخص، من خلال تخدير الشخص تخدير كلي، إذا تم عمل شد للجسم بكامله، أما إذا كانت مناطق معينة فيكون التخدير نصفي، يتم عمل شق صغير يعتمد حجمه على حجم الجزء المراد عمل شد له، وكذلك حجم الجلد المراد إزالته، وبعد ذلك يتم شد الجلد المترهل وتفتيت الدهون المتراكمة بعد عمليات الشفط وتحويلها من الحالة الصلبة إلى السائلة لسهولة إخراجها من الجسم، وبعد ذلك إغلاق الشق الجراحي الذي تم فتحه.

 

ثالثاً عملية نحت القوام:-

ظهرت عملية نحت القوام، لزيادة رغبة البعض في التخلص من الأماكن المزعجة بالنسبة لمظهرهم، للتمتع بمظهر صحي ورشيق، والاستمتاع بفترة الشباب، ويريدون ذلك بشكل سريع وصحي، فيتم ذلك عن طريقة عملية بسيطة تسمى بنحت القوام.

وهي عملية تتم عن طريق تشكيل مناطق معينة في الجسم للتنحيف، وهي مفيدة جداً في التخلص من مشكلة السيليوليت، وهي مشكلة يصعب التخلص منها بطرق أخرى، وهي تتم بطرق عديدة وهي:-

1- نحت الجسم بالليزر منخفض المستوى، أو الليزر البارد، وهي غير جراحية، حيث يتم استخدام فيها أشعة الليزر لتفتيت الدهون.

2- نحت الجسم باستخدام الموجات الصوتية، لتفتيت الخلايا الدهنية موضعياً، بجهاز موجات صوتية على المناطق المراد نحتها.

3- استخدام الأشعة تحت الحمراء وهي تشبه في طريقتها جهاز الموجات الصوتية والليزر، أو يمكن عملها من خلال تنشيط الدورة الدموية لإزالة الدهون من الجسم من خلال عمل تدليك أو مساج للمناطق.

4- الميزوثيرابي، وهي حقن بعض المواد تحت الجلد مباشرة للتخسيس ونحت الجسم بشكل مناسب وسليم، وهي مواد بها إنزيمات تعمل على تفتيت الدهون.

5- عمل شق جراحي وإدخال كانيولا، واستخدام أشعة الليزر عالية الدقة للتخلص من الدهون، لإزالة أدق طبقات الدهون المتراكمة والحصول على قوام رشيق.

بذلك نكون قد تكلمنا عن عملية نحت القوام و شفط الدهون وشد الترهلات، فكلها عمليات بسيطة وجميلة تساعد الشخص في التخلص من المناطق المزعجة له في الجسم، والتخلص من الدهون، بشكل نهائي وسريع، واستعادة الثقة بالنفس.

 

 

جميع الحقوق محفوظة لمركز دكتور كريم صبري