يرغب الكثيرين في البحث عن  طريقة آمنة لإنقاص الوزن، وحالياً مع وجود طرق كثيرة لإنقاص الوزن ولكن ما هي الطريقة الأسرع والأكثر أماناً، أمر يشغل بال كل من يعاني السمنة، والآن ومع تقدم جراحات السمنة هناك طريقة سريعة لإنقاص الوزن، وهي عملية تحويل مسار المعدة للتخلص من الوزن الزائد بسرعة، حيث تعتمد على التقليل من كميات الطعام التي تدخل معدة الإنسان، وكذلك تقليل كميات الطعام التي تُمتص.

وكل ذلك بشكل فعال وصحي، فإذا كنت من مَن يعانون من مرض السمنة، أو مرض السكر، فهذه العملية البسيطة للغاية هي الحل لفقدان الوزن، والقضاء كذلك على مرض السكر.

 ما هي عملية تحويل مسار المعدة؟

هي عملية بسيطة تتم باستخدام المنظار الجراحي، وتقوم على مرحلتين:-

المرحلة الأولى:

يوجد جزء في المعدة به مجموعة من الهرمونات الضارة، والتي تؤثر سلباً على البنكرياس، وعلى نشاطه، فالخطوة الأولى تتم بعزل هذه الهرمونات من المعدة، وبالتالي لا يمر الطعام من المكان الذي فيه هذه الهرمونات، فبالتالي يتحسن نشاط البنكرياس، ويتم التقليل من مرض السكر و القضاء عليه، ومن ضمن هذه الهرمونات الضارة هو هرمون الإحساس بالجوع، فعند عزله، يتم تقليل شهية الإنسان، ويشعر بالشبع بعد تناول كمية بسيطة من الطعام، لأن حجم المعدة يصبح صغيراً قليلاً بعد إزالة الجزء البسيط منها.

المرحلة الثانية:

تكون عبارة عن توصيل المعدة على بعد حوالي 2 متر من الأمعاء، بالتالي تقل نسبة امتصاص الجسم للطعام، فيكون للإنسان فرصة الأكل دون قلق من فكرة زيادة الوزن، عدم انتظام نسبة السكر في الدم.

 

عملية تحويل مسار

عملية تحويل مسار لمعدة

كيف تتم عملية تحويل مسار المعدة؟

يتم إجراء عملية تحويل مسار المعدة، عن طريق استخدام المنظار الجراحي، بدلاً من الجراحة التي تحتاج إلى إحداث شق في الجسم، حيث يتم إدخال المنظار إلى المعدة عن طريق عمل فتحات صغيرة تكون حوالي 1 سم، ويتم تقسيم المعدة إلى جزأين، الأول علوي، يكون عبارة عن جيبه صغيرة سعتها حوالي 30 مل فقط، حيث يتم توصيلها بجزء من الأمعاء الدقيقة، والجزء الأخر من الأمعاء الدقيقة، يتم توصيله مع الإثنى عشر، بالتالي يمر الطعام بشكل سريع ومباشر إلى الأمعاء دون التأثير عليه من إفرازات المعدة والأمعاء الضارة، وبذلك يقل امتصاص الطعام، أما الجزء السفلي، الذي يكون عبارة عن المعدة المتبقية، يتم إقفال الشق الموجود فيه باستخدام الدباسات الجراحية الحديثة.

يقوم الطبيب بتحديد حجم الجزء الذي سوف يتم عزله من المعدة، على حسب سبب المريض المقدم عليها، فإذا كان غرضه هو التخلص من السمنة المفرطة، فيقرر الطبيب عزل جزء من المعدة الذي يحتوي على الهرمونات الضارة كما ذكرنا، ولكن مع عمل تصغير حجم المعدة، أما إذا كان غرض الشخص هو الشفاء من مرض السكر مع وزن مثالي، ولا يعاني من الوزن الزائد حيث تم إزالة جزء من المعدة المحتوي على الهرمونات ولكن دون تصغير حجم المعدة.

 هل يوجد شروط معينة لإجراء هذه العملية؟

تعتبر عملية تحويل مسار المعدة من أنجح العمليات وانسبها لجميع الأشخاص الذين يعانون من مرض السمنة المفرطة، وكذلك المرضى الذين يعانون من مرض السكر، فهي مناسبة للكل، ولا يوجد لها شروط، حيث أنها صممت خاصة لمن يعتمد غذائهم على الحلويات والمشروبات الغازية، وجميع أنواع الطعام التي يتم امتصاصها بسهولة، فهذه العملية تكون الأنجح لهم بعد تجربة الكثير من العقاقير والرجيم دون فائدة.

 

عملية تحويل مسار المعدة

مميزات عملية تحويل مسار المعدة:-

1- تعمل على إنقاص الوزن بشكل مثالي، وبطريقة أمنة، حيث يصل وزن الشخص إلى الوزن المثالي خلال سنة.

2- تعمل على القضاء على مشكلة مرض السكر، حيث تعمل على ضبط نسبة السكر في الدم.

3- تتم باستخدام المنظار الجراحي، فلا يشعر المريض بأي ألم، مثل ما يشعر به في العمليات الجراحية الأخرى، بل يبدأ بالحركة والمشي في نفس يوم إجراء العملية، ويغادر المريض المستشفى بعد يومين فقط، ويبدأ في ممارسة حياته بشكل طبيعي خلال 4 أسابيع.

4- عملية أمنة أيضا للسيدات الذين يعانون من مرض السمنة المفرطة، فهي لا تؤثر على نسبة الحمل والإنجاب، بل يمكن للسيدة التي أجرت هذه العملية أن تنجب بعد سنة من إجراءها بحيث تكون وصلت إلى وزنها المثالي وتقدر على الحمل.

 

الدكتور كريم صبري يتحدث عن اهمية تحويل المسار 

 

 

 

جميع الحقوق محفوظة لمركز دكتور كريم صبري