البحث عن الجمال بالنسبة للمرأة أمر محتوم لا يجب على أحد مناقشتها فيه، فهي تسعى دومًا وراء الأفضل في عالم التجميل لتحقيق حلم الجمال الكامل المتكامل الذي لا يشوبه شيء، فهي كما يقولون تبحث عن جسم تفصيل.

وقد ساعدت عمليات التجميل كثيرًا على تحقيق هذا الحلم للنساء المفتونات بالبحث عن الجمال واللاتي يجعلن منه هدفًا لحياتهن.

ومن أجل هؤلاء الجميلات بالفطرة الباحثات عن المزيد جئنا بهذا الموضوع حول واحدة من أحدث وسائل التجميل واستعادة الشباب وأكثرها أمانًا في الفترة الراهنة ألا وهي حقن الدهون الذاتية فتابعونا.

Professional cosmetologist making facial injection

حقن الدهون في الوجه

عمليات حقن الدهون الذاتية في الوجه أو ما يُطلق عليها عمليات تسمين الوجه هي جراحات تجميلية تستهدف إعادة ملء مناطق مُحدّدة في الوجه من خلال الحقن الموضعي بدهون يتم استخلاصها من مناطق أخرى في جسم الشخص الخاضع للجراحة ليتم إعادة حقنها في المناطق المُراد تسمينها، وقد تتطلب الحالة زرع دعامات بتلك المناطق أيضًا.

الجدير بالذكر أن عمليات حقن الدهون بالوجه ليست حديثة العهد كما يظن البعض، بل يرجع تاريخ ظهورها إلى بدايات القرن التاسع عشر حيث كانت تُستخدم لعلاج آثار الحوادث التي تؤثر على شكل وملامح الوجه، ولكن مع مرور الوقت أصبحت الآن تحتل المركز الأول عالميًا من بين جراحات التجميل التي يتم أجرائها.

فوائد عمليات حقن الدهون الذاتية في الوجه

  •    من أهم فوائد عمليات حقن الدهون بالوجه استعادة البشرة للنضارة والحيوية والشباب الذي تفقده بحكم عامل التقدم بالعمر أو نتيجة للتفاوت في الوزن ما بين السمنة وإتباع عدة حميات مختلفة لفقدان الوزن الزائد مما يؤثر على شكل الوجه وليونته وامتلاءه كما هو الحال في منطقة الخدين.
  •    تساعد عمليات حقن الدهون في التخلص من التجاعيد في بعض مناطق الوجه كأسفل أو أعلى الفم ومنطقة ما حول الأنف.
  •    يمكن من خلال عمليات حقن الدهون علاج ندوب وآثار حب الشباب، والندوب الناتجة عن التعرض لإصابات أو جراحات بالوجه.
  •    يتم استخلاص الدهون المُعاد حقنها في الوجه من مناطق الجسم التي تُعاني من امتلاءً غير مرغوب فيه مثل الأرداف والصدر والظهر والذراعين والبطن حسب رغبة الشخص الخاضع للجراحة ورؤية طبيب التجميل، وهو ما يعني الحصول على قوام مُتناسق قدر الإمكان للمناطق التي تُعاني من سمنة موضعية لدى المريض.
  •    قلة التكلفة مع دوام النتيجة مُقارنةً بعمليات ملء فراغات الوجه الأخرى كالفيلر باهظة التكلفة ذات النتائج المؤقتة إذ لا تطول نتائجها لأكثر من ستة أشهر.
  •    سهولة إجراء العملية واستخلاص الدهون من الجسم بكميات كبيرة دون التأثير على القوام أو الشكل العام للجسم بشكل سلبي فكل شيء وله تقديرات محسوبة.
  •    عملية حقن الدهون تضمن ملمس طبيعي ناعم للوجه غير قاسي كعمليات ملء الفراغات الأخرى.
  •    تأخذ الدهون المُعاد حقنها طبيعة وشكل المكان المزروعة فيها من حيث السمنة والنحافة، فتسمن بزيادة الوزن وتنحف بإتباع حميات التنحيف.
  •    يُمكنك تجميد “تخزين” الدهون المُستخلصة من جسمك لمدة ثلاث شهور قبل إعادة حقنها.
  •    التأثير الدائم للعملية، فالدهون المحقونة بالوجه لا تذوب إلا بنسب محدودة جدًا وبالتالي فإن نسب احتياجك لإجراء عملية حقن دهون أخرى نادرة للغاية.
  •    الدهون المحقونة مُستخلصة من الشخص نفسه وبالتالي عدم وجود احتمال للرفض المناعي لها من قِبل الجسم.
  •    ندرة احتمالات الإصابة بالالتهابات في مناطق حقن الدهون مُقارنةً بالفيلر.
  •    الخروج من المستشفى في نفس يوم إجراء الجراحة وإمكانية ممارسة الحياة الطبيعية خلال ثلاثة أيام كحد أقصى.
  •    عدم الحاجة إلى لفّ الوجه بالضمادات التي تُسيء لمظهره وتلفت الانتباه.

كيف تتم عمليات حقن الدهون في الوجه؟

قبل إجراء الجراحة لابد من إجراء الفحوصات المعملية والأشعة اللازمة للتأكد من خلو المريض من الأمراض المزمنة كالسكري، أمراض ضغط الدم والقلب، واضطرابات التخثر.

بعد التأكد من سلامة المريض واستعداده بدنيًا ونفسيًا لإجراء الجراحة، يتم إجراء عملية حقن الدهون بحقن محلول ملحي مُذوّب به بنج موضعي في المناطق التي سيتم سحب الدهون منها “قد يتطلب المريض الحقن ببنج كلي في حال كانت كمية الدهون المطلوب سحبها كبيرة”

يتم بعد ذلك حقن المناطق التي سيتم سحب الدهون منها بهرمون الأدرينالين لمنع النزف بعد الجراحة.

بعد سحب الدهون يتم تصفيتها باستخدام أدوات طبية مُعقّمة ثم إعادة حقنها في مناطق الوجه المطلوب ملئها أو إعادة الشباب والحيوية إليها خلال ساعة ونصف كحد أقصى قد تزيد قليلًا حسب كمية الدهون المسحوبة والمحقونة.

بعد انتهاء الجراحة يتم عمل كمادات من الثلج لمدة 7 أيام لتقليل التورم يعقبها كمادات دافئة، وفي الغالب لن يعاني المريض من مُضاعفات أكثر من بعض الآلام المُحتملة التي يمكن التغلب عليها بالمسكنات، مع بعض التورم والخدر والازرقاق في جلد الوجه يختفي خلال عشرة أيام كحد أقصى.

 

 

حقن الدهون

أضرار عمليات حقن الدهون في الوجه

  •    تحتاج الدهون المحقونة في الوجه إلى التغذية كي تعيش كأي خلية حية في الجسم، وفي حالة حقن الدهون بدون أوعية دموية خاصة بها فهي تحصل على غذائها من الأنسجة المُحيطة بها، وفي حال كانت هذه الأنسجة لا تحتوي على التغذية الكافية لتلك الخلايا الدهنية فإنها تذوب خلال شهر من إجراء الجراحة.
  •    احتمالية ذوبان الخلايا الدهنية المحقونة في الوجه في جهة أكثر من الأخرى مما يعني عدم تساوي أبعاد الوجه، فتبدو مناطق أسمن من أخرى.
  •    يتغلب أطباء التجميل على مشكلة ذوبان الدهون من خلال حقن كمية أكبر من الدهون المُستخلصة في الوجه تصل إلى ضعف احتياج الوجه في ظل تنبؤهم بذوبان نصفها على الأقل خلال فترة قصيرة أو إعادة الحقن بالاعتماد على الدهون المُجمّدة خلال ثلاثة أشهر من الحقن الأول.
  •    نادرًا ما يحدث عدم ذوبان الدهون الزائدة عن حاجة خلايا الوجه، ولكنه ليس أمر مستحيل مما يجعل الوجه يبدو أكثر امتلاءً عن المرغوب.
  •    نادرًا ما تحدث التهابات بكتيرية في الأماكن المحقونة أو نتيجة حقن زائد عن الحد ولكنه ليس مستحيلًا.
  •    رغم فوائدها الكثيرة واحتياج الكثيرين إليها، إلا أنها لا تصلح مع الأشخاص الذين يعانون من النحافة ومع استحالة حقن الدهون من شخص لآخر مهما كانت صلة القرابة بين الطرفين فإن النحفاء أكثر الفئات احتياجًا لعمليات حقن الدهون محرومون من الخضوع إليها، لذا يُعد الفيلر الجاهز الخيار الأمثل لهم.
  •    تتأثر نتائج عملية حقن الدهون في الوجه بحميات تنحيف الجسم، إذ ينحف الوجه بنحافة الجسم.
  •    تحتاج عمليات حقن الدهون إلى تخدير كلي في بعض الأحيان في حال كانت كمية الدهون المطلوب سحبها وإعادة حقنها كبيرة، وهو أمر قد لا يتناسب مع بعض المرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة أو خلل في مستويات بعض خلايا الدم.

حقن الدهون الذاتية حول العين

إن كنتِ تعانين من التصبغات الجلدية والانتفاخات حول العين التي تُعرف باسم الهالات السوداء الناتجة عن السهر، الإرهاق، قلة النوم، العوامل الوراثية، والضغوط النفسية مع استهلاك المُنبهات.

أو كنتِ تعانين من تجاعيد ما حول العين التي تعلن وبوقاحة شديدة عن تقدمك بالعمر فإن عمليات حقن الدهون الذاتية حول العين هي الخيار الطبيعي الآمن الأمثل لكِ.

فوائد حقن الدهون حول العين

  •    التخلص من الهالات السوداء وانتفاخات العين ومظهر الشعيرات الدموية غير المُحبّب في منطقة حول العينين.
  •    التخلص من التجاعيد وانكماش الجلد الناتج عن تقدم العمر في منطقة حول العين وإعادة الحيوية والنضارة والشباب إليها.

كيف يتم حقن الدهون الذاتية حول العين؟

تحت تأثير التخدير الموضعي أو الكلي يتم سحب كمية من الدهون تتلاءم مع حجم الضرر المطلوب إصلاحه حول العين من مناطق مثل جانبي الركبة، البطن، الفخذين، ثم تصفيتها وإعادة حقنها حول العين بكانيولا رقيقة مُخصصة لذلك خلال جلسة واحدة أو اثنين على أقصى تقدير.

مُضاعفات حقن الدهون حول العين

لن تطول مُضاعفات الحقن عن مدة العشرة أيام ولن تتطور عن التورم المؤقت وحدوث بعض الكدمات.

حقن الدهون لتكبير الثدي:

منذ بدايات ظهور جراحات تكبير الثدي باستخدام السيليكون أو الماء والملح وأصبحت كثير من الفتيات تتهافت على إجرائها لتحقيق حلمهن في الحصول على ثدي ممتلئ خاصةً هؤلاء اللاتي يتم وصفن بالممسوحات أي اللاتي مقومات أنوثتهن الجسدية غير واضحة ظاهريًا.

 

 

ومع تداول الأخبار عن مضار هذه الحشوات، وبظهور تقنية الفيلر على الساحة بقوة في تجميل وملء ملامح الوجه الممسوحة ثم تطبيقها على مناطق أخرى في الجسم أصبحت هي التقنية الرائدة في مجال عمليات تكبير الثدي لهؤلاء الحالمات.

ولكن مع ارتفاع التكلفة والحاجة إلى إعادة الملء على فترات تُعد قريبة مقارنةً بتلك التكلفة لجأ أطباء التجميل لحيلة جديدة لا تحول دون تحقيق الحالمات بثدي ممتلئ لحلمهن بأقل تكلفة وأقل خطورة مُمكنة، فكيف تتم جراحات حقن الدهون الذاتية في الثدي؟

 

 

وتتم من خلال سحب كمية من الدهون من مناطق الجسم المُمتلئة التي لا تستجيب بسهولة لحميات إنقاص الوزن الغذائية وتستغرق وقتًا طويلًا من ممارسة التمارين الرياضية للتخلص منها.

 

إذ توفر جراحات حقن الدهون الذاتية في منطقة الثدي على المرأة كل هذا التعب وتؤدي مهمتين في أنٍ واحد، الأولى تحقيق الامتلاء للثدي النحيف على النحو الذي ترغبه المرأة، والثانية تنحيف المناطق المُمتلئة بشكل غير مرغوب فيه في الجسم والتي لا تستسلم بسهولة لبرامج الرجيم التقليدية، وذلك خلال فترة لا تتجاوز الثلاث ساعات.

 

بعدها يتم حقن الخلايا الدهنية التي تم سحبها غالبًا من منطقة الفخذين أو البطن في الثدي بواسطة إبر مُخصصة لأداء هذه المهمة تحت تأثير البنج الموضعي، وذلك بعد أن يتم تصفيتها بمُعدات طبية معقمة بالكامل للحصول على نتيجة فورية بعيدًا عن مساوئ ومخاطر جراحات تكبير الثدي المعتمدة على حشوات السيليكون أو المحلول الملحي.

مميزات عملية حقن الدهون الذاتية في الثدي

  •    فورية النتائج خلال جلسة واحدة وتحسّنها بعد اندماج الخلايا الدهنية المحقونة في بنية الثديين لتصبح جزءًا منها.
  •    يمكن تكرار جلسات حقن الدهون للثدي حتى تحصل المرأة على الحجم الذي تريده.
  •    قلة التكلفة مقارنةً بعمليات تكبير وملء الثدي باستخدام المواد الصناعية كالفاريوديرم والماكرولين.
  •    تُعد عمليات حقن الدهون الذاتية في الثدي من جراحات التجميل الآمنة تمامًا فهي لا تتطلب إدخال أي مواد غير طبيعية وغريبة للجسم كما هو الحال في عمليات التكبير باستخدام مواد مالئة أو حشوات كالسيليكون ومحلول الملح، فالدهون الذاتية خلايا طبيعية حية مُستمدة من جسد الشخص نفسه.
  •    ديمومة النتائج مُقارنةً بجراحات تكبير الثدي باستخدام محلول الملح أو السيليكون، إذ تحتاج المرأة لاستبدال وإعادة زرع الحشوات من فترة لأخرى، بينما تحتاج إلى ملء الثديين في حال عمليات الفيلر كل عامين.
  •    ندرة حدوث الالتهابات في عمليات حقن الدهون مقارنةً بجراحات زرع الحشوات، إلى جانب عدم وجود المشاكل المصاحبة لزرع الحشوات كاحتمالية عدم ملائمتها للشكل العام لجسم المرأة أو تحركها من أماكنها وبالتالي ضرورة الحاجة لفتح الجرح مرة أخرى لتعديلها.
  •    عدم وجود ندوب وجرح مفتوح كجراحات زرع الحشوات، إذ يتم حقن الدهون باستخدام إبر مخصصة لا تترك أثرًا.
  •    سرعة الشفاء خلال وقت قصير لا يتجاوز ثلاثة أيام، مع آلام بسيطة تنتهي خلال شهر كحد أقصى.

عيوب جراحات حقن الدهون الذاتية في الثدي

  •    يجب أن تكون توقعات المريضة غير خيالية بشأن حجم الثديين بعد حقن الدهون فيهما، فالحجم بعد الحقن لن يكون بحجم الثديين بعد جراحات زرع الحشوات.
  •    احتمالية تعرض كمية من دهون الثديين المحقونة للذوبان خلال شهر من إجراء الحقن، وهو ما يتطلب إعادة حقن الدهون في المنطقة بالاعتماد على الخلايا المُجمّدة خلال ثلاثة أشهر من تجميدها كما هو الحال في عمليات حقن الدهون في الوجه.
  •    وجود احتمالات لزيادة ترسُّب الكالسيوم في الخلايا الدهنية المحقونة بشكل قد يُظهر أعراض وهمية كتلك المصاحبة لمرض سرطان الثدي مما قد يوهم المرأة التي أجرت عملية الحقن بإصابتها بالمرض، إلى جانب إظهار تقديرات خاطئة عند إجراء الفحص الإشعاعي للكشف عن وجود المرض من عدمه.

مضاعفات عمليات حقن الدهون في الثدي

كأي جراحة تجميلية تترك جراحات حقن الدهون في الثدي خلفها آلام بسيطة كدمات وتورم ينتهي خلال ثلاثة أيام وحتى شهر كحد أقصى.

تعليمات بعد إجراء حقن الدهون في الثدي

  •    على المريضة وضع ضمادة مُضادة للماء في موضع الحقن من الثدي لمدة تصل إلى عشرة أيام بعد إجراء الحقن.
  •    تجنب ممارسة الرياضة أو أي مجهود بدني شاق لمدة ثلاث أسابيع بعد الجراحة.
  •    ارتداء رافعة صدر داعمة ثلاث مرات أسبوعيًا على أقل تقدير.
  •    ارتداء رباط ضاغط على المناطق التي تم سحب الدهون منها لمدة ثلاثة أسابيع.
  •    تناول مضادات حيوية موصوفة طبيًا لتجنب الإصابة بالالتهاب في موضع الجراحة أو الثدي عامة.

حقن الدهون لتكبير المؤخرة

أصبحت المؤخرة الممتلئة المرفوعة والمشدودة الآن حلم تسعى إليه كثير من الفتيات والسيدات بعد أن أصبحن المشاهير ككيم كاردشيان، بيونسيه، جينيفر لوبيز نماذج يحتذين بها في هذا الشأن إلى الحد الذي رفع عمليات تكبير المؤخرة إلى مرتبة متقدمة بين جراحات التجميل الأخرى في الولايات المتحدة خلال عامي 2010و2011 بنسبة تصل إلى 38%.

ومثلها مثل تقنيات تكبير الثدي تُعد حقن الدهون الذاتية مع نحت المؤخرة هي الوسيلة الأقل تكلفة والأكثر أمانًا للحصول على مؤخرة مشدودة ممتلئة وعالية.

ولكن كيف تتم عمليات حقن الدهون لتكبير المؤخرة؟

وبنفس أسلوب عمليات حقن الدهون الأخرى يتم سحب كمية كبيرة من الدهون من مناطق كالبطن، الفخذين، الذراعين بسرنجة خاصة ثم تصفيتها باستخدام أدوات طبية معينة تحت تعقيم شامل وتقسيمها إلى نصفين.

نصف يتم إعادة حقنه أعلى المؤخرة مع نحتها للحصول على خاصرة مشدودة ومرتفعة وممتلئة، والجزء الأخر يتم تجميده لإعادة الحقن مرة أخرى لتعويض الدهون الذائبة أو في حال لم ترض المريضة عن الحجم الأول.

 

 

ومع أمانها وقلة تكلفتها كأي عملية حقن دهون أخرى، فإن نصف الدهون المحقونة معرضة للذوبان خلال شهر أو الانكماش مع عدم الحفاظ على الوزن في وضع مستقر مما يتطلب استغلال الدهون المُجمّدة لإعادة حقن الدهون مرة أخرى في المؤخرة لاستعادة المظهر المطلوب مع ضمان توازن حجم الجانبين في حال ذوبان الدهون في جانب أكثر من الآخر.

ويتبع حقن الدهون في المؤخرة وضع ضمادات يومية لمدة ثماني أيام كحد أقصى مع بعض الندوب والآلام البسيطة سريعة الشفاء خلال هذه الفترة.

 

ولمشاهدة العديد من العروض التى نقدمها والخصومات تستطيع متابعتنا عن طريق الصفحة الرسمية على الفيس بوك :

مركز دكتور كريم صبري لجراحات السمنة والمناظير 

 

 

جميع الحقوق محفوظة لمركز دكتور كريم صبري