تعد السمنة مشكلة العصر الحديث، فوفقاً لآخر الإحصاءات العالمية بلغت نسبة السمنة في مصر 39.7%، وتعد نسبة مرتفعة عالمياً، فالسمنة هي المتسبب الرئيسي في أغلب الأمراض، ولدرء المشكلات الصحية الناتجة عن السمنة، ينصح الأطباء مرضاهم دائما بتقليل الوزن، وبعد فشل المحاولات المختلفة لإنقاص الوزن كالرجيم والرياضة والأنظمة الغذائية المختلفة، يتجه معظم راغبى التخلص من السمنة إلي جراحات السمنة في مصر.

حققت جراحات السمنة في مصر تطوراً ملحوظاً حيث أصبحت تجري بالمنظار بدلاً من الطرق الجراحية القديمة والحاجة لفتح بطن المريض، مما يقلل من المخاطر الصحية للجراحة ويساعد المريض على الاستشفاء سريعاً والعودة إلي ممارسة عمله بشكل طبيعي.

 

 

اليك اهم  جراحات السمنة في مصر

 

1-تكميم المعدة

 

 

بداية ماهو تكميم المعدة؟ هو طريقة من طرق خسارة الوزن من خلال عملية جراحية، يقوم فيها الطبيب بإزالة حوالي 75 ٪ من المعدة، والعديد من الأطباء الآن يستخدمون أنبوب قياس لقص المعدة بشكل سليم، ويوجد منه مقاسين يحدد الطبيب الأنسب منهما للمريض، وسميت بالتكميم لأنها تحول شكل المعدة من شكل الجيب التقليدي، إلي شكل الكم، وتصبح المعدة على شكل أنبوب طويل، تتسع لكمية قليلة جداً من الطعام.

في بعض الأحيان ، يكون استئصال جزء من المعدة، أو التكميم، هو الخطوة الأولى في سلسلة جراحات فقدان الوزن، حيث يليها عملية التحويل، ولكن وجد أن نسبة كبيرة من اللذين أجروا جراحة التكميم فقدوا الوزن الذي يرغبون فيه واستطاعوا الحفاظ على وزنهم الجديد ولم يعودوا بحاجة إلي عملية التحويل.

 

ايجابيات عملية تكميم المعدة

 

-بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة أو السمنة المرضية ، قد تكون جراحات إنقاص الوزن الأخرى شديدة الخطورة، وتعد عملية تكميم المعدة هي عملية أبسط وأقل خطراً، حيث يستطيع المريض في خلال 12-18 شهر أن يفقد وزنه الزائد.

-لا يعتمد المريض على الفيتامينات سوى الستة أشهر الأولي من تاريخ إجراء العملية، على عكس عملية تحويل المسار.

 

 

 

 

سلبيات عملية تكميم المعدة

 

-حدوث العدوى، ويرجع ذلك لسوء التعقيم، لذا يجب على المريض اختيار الطبيب الجيد.

-حدوث جلطات، ولتجنب حدوث ذلك يوصى الأطباء بربط قدمي المريض برباط ضاغط، كما يفون بعض أدوية سيولة الدم لفترة معينة وفق احتياج كل مريض.

-حدوث تسريب، ويحدث نتيجة استخدام أدوات مستعملة وليست جديدة، وبالتالي لا تعمل بكفاءة، لذا ينصح المريض أن يتأكد من أن الأدوات جديدة قبل أن يدخل غرفة العمليات، وكذلك يطلب من الطبيب استلام الأدوات بعد العملية للتخلص منها بمعرفته، ولا ينساق وراء عروض العمليات رخيصة الثمن حيث أن رخص الثمن يرجع إلى أن الأدوات مستعملة.

-وللتأكد من وجود تسريب من عدمه، يقوم الطبيب أثناء العملية بعمل أشعة صبغة على المعدة للتأكد من عدم وجود تسريب، ثم يقوم بإجراء أشعة مرة أخري بعد عملية التكميم بيومين أو ثلاثة للتأكد تماما والاطمئنان على المريض.

 

 

 

2-تحويل المسار

 

 

عملية تحويل مسار المعدة واحدة من اهم جراحات السمنة فى مصر  التى تتم بالمنظار و تعد الخيار الأفضل لعشاق الحلويات، هي العملية الأولي لإنقاص الوزن، يطلق عليها المعيار الذهبي، وتنقسم إلي نوعان تحويل المسار المصغر، وتحويل المسار الكلاسيكي.

 

الفرق بين تحويل المسار المصغر وتحويل المسار الكلاسيكي

 

تحويل المسار الكلاسيكي:

 

أحد أولي جراحات السمنة في مصر ،حيث يقوم الطبيب بإنشاء جيب صغير في المعدة حجمه يتراوح بين 20 ميلي إلي 50 ميلي، ويقوم بتوصيل هذه المعدة الجديدة بمنتصف الأمعاء الدقيقة بطريقة تسمي  Roux ، وبالتالي فإن باقي المعدة والجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة لا يتم امتصاص أي طعام بهم، وبالتالي يفقد المريض وزنه وكذلك إن كان مصاب بالسكري ستتحسن قراءاته ومن الممكن أن يستغنى عن أدوية السكر تماما.لذلك هى طريقة فعالة جدا للتخلص من مرض السكر نهائيا 

 

تحويل المسار المصغر

 

تحويل المسار المصغر من أحدث جراحات السمنة في مصر حيث يتم فيه عمل جيب صغير مثل عملية التكميم، ولا يتم استئصال باقي المعدة ويتم توصيل الأمعاء بعد مترين بالجيب الجديد، وميزة التحويل المصغر أن جيب المعدة فيه طويل وبالتالي احتمالية الإصابة بالارتجاع اقل، لان جيب المعدة متصل بالأمعاء مباشرة ولا يوجد صمام عند فتحة البواب كما في التكميم وبالتالي الضغط داخل المعدة يكون قليل جدا.

 

ايجابيات عملية تحويل المسار

 

-مناسبة لمرضى الارتجاع وكذلك مرضى فتق الحجاب الحاجز

-مثالية لعشاق الحلويات والدهون، حيث أنها تمكنهم من أكل ما يريدون دون زيادة في الوزن.

-يطلق عليها الأطباء المعيار الذهبي، حيث أن المريض لا يسترجع وزنه الزائد مرة أخري ويأكل ما يشاء من سكريات ودهون.

 

سلبيات عملية تحويل المسار

 

-لن يتم امتصاص الطعام بالطريقة التي اعتادت عليها أجسادنا، وبالتالي فإن هناك خطورة من عدم الحصول على ما يكفي الكالسيوم والحديد والعناصر الغذائية الأخرى، مما يتسبب في حدوث مشكلات صحية مثل هشاشة العظام وفقر الدم ونقص فيتامين B12، لذلك يجب إتباع تعليمات الطبيب بدقة شديدة، وتناول الفيتامينات والمكملات الغذائية التي ينصح بها دون إهمال.

-حدوث ما يسمي بعملية التفريغ أو الدامبنج، حيث يتم تفريغ الطعام من المعدة إلى الأمعاء بسرعة كبيرة، قبل أن يتم هضمها بشكل صحيح، مما يؤدى لظهور أعراض مثل الغثيان والانتفاخ والألم والتعرق والضعف والإسهال، غالباً ما يحدث الدامبينج عند تناول الأطعمة السكرية أو الكربوهيدراتية العالية، لذا لابد من الانتباه لنوعية طعامك، وفي حالة -حدوث الدامبينج لاقدر الله كل ماعليك فعله هو أن تستلقي على السرير وستزول الأعراض تدريجياً، ولابد من استشارة طبيبك حول لتصرف حيال هذا الأمر.

-شأنها شأن أي عملية جراحية أخري، حدوث العدوى وجلطات الدم هي من المخاطر المحتملة، ولكن في وجود الطبيب الماهر والإجراءات الطبية والاحتياطات السليمة يمكن استبعاد تلك المضاعفات تماماً.

 

 

3-بالون المعدة

 

تعد بالون المعدة إجراء غير جراحي ضمن جراحات السمنة في مصر يساعد المريض على فقدان الوزن ولكن بنسبة معينة، يتم بإدخال بالون مصنوع من مواد خاصة تتحمل أحماض المعدة، ويدخل البالون عن طريق الفم بمنظار ومخدر خفيف، ويقوم الطبيب بملئه بسائل معقم وملون وعادة يكون أزرق اللون، وتترك بالونه المعدة داخل المعدة لفترة تتراوح بين ستة أشهر إلى تسعة أشهر ولابد من أن يزيله الطبيب بعد نهاية المدة المقررة له لئلا يصاب المريض بتليف أو قرح بالمعدة، ويسبب البالون الشعور بالامتلاء مما يقلل كمية الطعام تلقائيا، وبالتالي ينقص الوزن.

 

أنواع بالون المعدة

 

يوجد العديد من أنواع بالون المعدة وتختلف وفقاً لبلد التصنيع، لكن هيئة الدواء (FDA) لم توافق سوى على ثلاث أنواع فقط وهي:

 

أوربيرا – ORBERA

هو الأكثر شهرة و انتشارا، ويتم استخدامه على نطاق واسع في معظم الدول في جميع أنحاء العالم، يتم إدخال البالون في المعدة باستخدام منظار عن طريق الفم، ثم يقوم الطبيب بملئه بمحلول ملحي يبلغ حوالي 500 مل مكعب، ثم يضيف إليه القليل من الصبغة الزرقاء اللون، حتى لو حدث تسريب في البالون تنزل الصبغة مع البول وينتبه المريض للأمر ويبلغ طبيبه.

ريشيب – RESHAPE

يستخدم الطبيب من بالون ريشيب بالونان بدلا من بالون واحد، ويعد من أكثر الأنواع أماناَ وتحملاً ولا تنثقب بسهولة.

أوبالون – OBALON

يعد هذا النوع صيحة جديدة في أنواع البالون، حيث أنه يدخل المعدة عن طريق كبسولات صغيرة، يقوم الطبيب بمراقبتها باستخدام الأشعة، ويقوم بملئها بغاز النيتروجين.

ايجابيات بالون المعدة

 

-تمكن الشخص فقدان جزء من وزنه الزائد، بمقدار يتراوح بين 20 كيلوجرام إلي 45 كيلوجرام.

-لا حاجة لأي تدخل جراحي ولا مخاطر العمليات الجراحية

 

سلبيات بالون المعدة

 

-توسيع حجم المعدة بعد إزالة البالون.

-التعرض للالتهابات والتليفات والتقرحات في جدار المعدة

-احتمالية اكتساب الوزن بعد إزالتها كبيرة في حال لم يتبع المريض نظام غذائي صحي مناسب.

 

4-حزام المعدة

 

هي أقل جراحات السمنة في مصر خطورة من الناحية النظرية، إلا أنها أقلهم فاعلية وسببت العديد من المشكلات الخطيرة للمرضي، حيث يتم وضع حزام “حلقة مصنوعة من السيلكون لا تتفاعل مع ألأنسجة الجسم”، ويتم تركيب الحلقة بواسطة المنظار الطبي، ويكون المريض تحت تخدير خفيف، يخرج من حزام المعدة خرطوم صغير جدا، متصل بخزان يبلغ قطره 2 سم يتم وضعه تحت جلد البطن، يقوم الطبيب بحقن سائل في الخزان مما يضيق الجزء العلوي من المعدة، فيقلل من قدرة المريض على تناول الطعام، ويستطيع الطبيب توسعته وتضييقه.

 

 

جرااحت السمنة

 

ايجابيات حزام المعدة

 

-تمكن المريض من فقدان حوالي 30 إلى 50 % من الوزن الزائد.

-لن يؤثر على امتصاص أي نوع من أنواع الفيتامينات، عكس ما يحدث في التكميم والتحويل.

– التدخل الجراحي بسيط لا يذكر وتحت تأثير مخدر خفيف، مما يقي المريض من مخاطر العمليات الجراحية.

– في حالة إزالة حزام المعدة، تعود كل الأمور إلي طبيعتها تماماً.

-يمكن ضبط شدة حزام المعدة دون الحاجة لأي عمليات أخري.

-الإقامة في المستشفي يوم واحد فقط تحت الملاحظة، عكس التكميم والتحويل وكافة العمليات الاخري

 

سلبيات حزام المعدة

 

-تحرك الحزام وبالتالي يصبح غير ذو فاعلية.

-من الممكن أن يخترق الحزام جدار المعدة نتيجة لحدوث تقرحات شديدة.

-الإصابة بارتجاع وحموضة شديدة، وقد يحدث هذا أيضا في عمليات التكميم

-الإصابة بصعوبة في البلع والقيء

-قد يصاب المريض بالتهابات شديدة في المعدة

-حدوث التهابات أو التصاقات مكان الخزان

-مجرد إزالة الحزام إن لم يلتزم المريض بنظام غذائي مناسب سوف يستعيد وزنه مرة أخري.

 

شاهد فى هذا الفيديو الدكتور كريم صبرى وهو يتحدث عن جراحات السمنة المفرطة واهميتها

 

 

 

مما لاشك فيه أن الأطباء في سباق مع الزمن لإيجاد حلول جذرية للسمنة، حيث أن السمنة لها العديد من الآثار السلبية على الصحة ومنها :

-تآكل المفاصل والالتهاب الشديد نتيجة للوزن الإضافي الذي تتحمله.

-الشعور بآلام العمود الفقري، وكذلك احتمالية الإصابة بالإنزلاقات الغضروفية، وبخاصة في الفقرة الخامسة والسادسة، نتيجة لزيادة محيط البطن.

-ارتفاع ضغط الدم المستمر، ويعد من أخطر التأثيرات الصحية للسمنة، حيث يسمي القاتل الصامت.

-الإصابة بالسكري بشكل فعلى، أو احتمالية الإصابة به ترتفع كلما زادت كتلة الجسم.

-قصور في وظائف الكبد

-احتمالية الإصابة بالنقرس وسوء الهضم.

-زيادة احتمالية الإصابة بسرطان الأمعاء وكذلك سرطان المبيض وسرطان الثدي.

-الإصابة بمتلازمة انقطاع النفس النومي، حيث لا يستطيع المريض النوم بشكل طبيعي وكلما حاول النوم يشعر بالاختناق.

-اضطرابات في هرمونات الانوثة وهرمونات الذكورة، كما أن السمنة تؤثر بشكل كبير على الخصوبة، وتعد أولي مسببات العقم.

 

 

جراحات السمنة

 

 

من أفضل دكتور جراحات السمنة في مصر  بالمنظار

 

تطورت أنواع جراحات السمنة في مصر عبر الخمسون عاماً الماضية وشهدت قفزة كبيرة، حيث  تجري  في مصر 30 ألف جراحة سمنة سنويا، ومن المتوقع أن تزداد السنوات القادمة مع زيادة معدلات السمنة والأمراض الناتجة عنها.

يعتبر الدكتور كريم صبرى واحد من افضل جراحين السمنة فى مصر فهو مدرس الجراحة العامة والمناظير التشخيصية بمستشفيات جامعة عين شمس واستشارى لجراحات السمنة والمناظير بمستشفى وادى النيل ومدرس جراحات السمنة والمناظير بطب عين شمس

للمزيد من المعلومات يمكنك الاتصال بنا من خلال نموذج الاتصال بالموقع او من خلال صفحتنا على الفيس بوك

 

 

جميع الحقوق محفوظة لمركز دكتور كريم صبري