تجارب عملية بالون المعدة

نقدم لجميع زوارنا الكرام، أشهر تجارب عملية بالون المعدة انتشرت مشكلة السمنة المفرطة، والوزن الزائد، بين الكثير من الناس، باختلاف أسبابها، وقاموا بتجربة العديد من الوسائل لإنقاص الوزن مثل ممارسة التمارين الرياضية مع إتباع نظام غذائي صحي، ولكن كل ذلك دون جدوى، وبعد أن ظهرت عملية بالون المعدة، اختفت هذه المشكلة بالنسبة للكثيرين، وهنا سوف نوضح تفاصيل العملية وتجارب عملية بالون المعدة.

عملية بالون المعدة:-

هي عملية بسيطة للغاية، وتتم بدون جراحة، والغرض منها إنقاص الوزن بشكل صحي وسليم، خاصة من يعانون من الوزن الزائد بمقدار 40 كيلوجرام، وهي تعمل على تصغير حجم المعدة، بالتالي الشعور بالشبع لفترة طويلة، ولأن كمية الطعام الداخلة إلى المعدة تكون أقل من قبل ذلك بكثير، لأن الحيز المتبقي من المعدة يكون صغيراً، وذلك عن طريق إدخال بالون يكون فراغاً عن طريق الفم باستخدام المنظار، ومن ثم ملء البالون من 600 أو 700 مل من المحلول الملحي المعقم عن طريق أنبوب صغير موضوع في طرف البالون، وبذلك يكبر حجمه داخل المعدة، ويكون حجمه يعتمد على حجم المعدة، ووزن الشخص، ويظل هذا البالون ثابت بعد ملؤه لا يتحرك إطلاقاً، ويكون كل ذلك تحت تأثير التخدير الموضعي، ويظل في المعدة لمدة طويلة تصل إلى 6 أشهر، ولكن هناك حالات تحتاج إلى وقت أطول من 6 أشهر، فيتم حينها إزالة البالون الموجود بنفس طريقة إدخاله، وثم بعدها يوضع بالون جديد، حتى الوصول إلى النتيجة المطلوبة.

أنواع  بالون المعدة المستخدم في العملية:

1- أوربيرا:-

هو بالون واحد يتم إدخاله في المعدة عن طريق المنظار من الفم مروراً بالمريء، حتى الوصول إلى المعدة، ويتم ملؤه داخل المعدة باستخدام قسطرة، بالمحلول الملحي مع إضافة صبغة زرقاء، ويظل هذا النوع حوالي ستة أشهر، ونتائجه فعالة حيث يفقد الشخص وزنه بمعدل 30% من وزن الشخص الأساسي، وهو النوع الأكثر استخداماً في العالم.

2- ريشيب:-

هو عبارة عن بالونان وليس واحداً فقط، وهو نوع أكثر أماناً، ولا يُثقب، ويتم إدخاله وملؤه بنفس طريقة أوربيرا، ونتائجه فعالة كذلك.

3- أوبالون:-

هو عبارة عن كبسولات صغيرة، يبلعها الشخص، فتصل إلى المعدة، ويتم مراقبتها باستخدام الأشعة السينية، وهي تُملئ بغاز النيتروجين، وتكون الجرعة أكثر من كبسولة للفرد حتى يتم تقليص نسبة كبيرة من حجم المعدة، ويساعد في إنقاص الوزن بنسبة 10%.

تجارب عملية بالون المعدة

هناك العديد من التجارب التي حكاها من قاموا باستخدام بالون المعدة للتخلص من وزنهم الزائد، نتناول منها ما يلي:

نجحت هذه العملية بشكل كبير في العالم بأكمله، وسوف نقدم بعض من تجارب من قاموا بهذه العملية، منها سيدة تبلغ من العمر 45 عام، كانت قبل العملية تعاني من شهيتها الكبيرة، بالتالي كانت لا تتوقف عن الطعام، فزاد وزنها بشكل كبير جداً نتيجة لذلك، وحاولت إتباع نظام غذائي لإنقاص الوزن ولكن دون فائدة، فتوجهت إلى طبيب متخصص في السمنة والتغذية، طرح عليها عملية بالون المعدة، لأنه الحل الوحيد لحالتها، وقامت بإجراء هذه العملية، ومن بعدها انخفضت شهيتها بشكل كبير، ولاحظت فقدان وزنها كذلك.

تحكي سيدة تبلغ من العمر 38 عام، وهي تسمى كيت موراي، أنها كانت دوماً تبحث عن وسيلة فعالة لإنقاص الوزن، لتتمكن من استعادة رشاقتها ووزنها المثالي، دون إجراء أي عمليات جراحية، حتى وجدت عملية بالون المعدة، وقامت بإجرائها خاصة النوع أوربيرا، وقالت أنها شعرت بفقدان وزنها في وقت قياسي، وبشكل كبير، مقارنتاً بالوزن الذي كانت تفقده من الرجيم والرياضة، وتقول كذلك أنها لم تشعر بأي شيء يؤلمها خلال إجراء العملية، وأنها سهلة وبسيطة وغير جراحية، ونتائجها مضمونة.

تحكي فتاة من الكويت، أنها قامت بإجراء عملية بالون المعدة، وتصف هذه القرار بأنه أفضل قرارات حياتها، فهو جعلها تستعيد رشاقتها بشكل كبير، وفقدت الكثير من الوزن، حيث كان وزنها الزائد يسبب لها مشكلة كبيرة في حياتها، وكانت لا تستطيع إتباع نظام غذائي لعدم قدرتها على السيطرة على شهيتها الكبيرة، وكان ذلك يؤثر على حالتها النفسية وسبب لها الاكتئاب المزمن، فحاولت بعدها البحث عن طريقة تجعلها تخفف من شهيتها كي تستطيع إنقاص وزنها، فسمعت عن عملية بالون المعدة، التي تعمل على شغل حيز كبير من المعدة بالتالي تقل كمية وجبات الطعام إلى المعدة، فتوجهت إلى الطبيب، وتشاورت معه، وقررت إجراؤها، وقالت عن العملية أنها غير مؤلمة بالمرة، وأنها كانت بالنسبة لها تجربة رائعة، وتمكنت من إنقاص وزنها بمعدل كبير حيث خلال أسابيع قليلة خسرت 5 كيلوجرام من وزنها.

يحكي لنا شاب إيطالي (Mr.B )، أنه عانى كثيراً من زيادة الوزن، وأنه كان متخوفاً من العمليات التي سمع عنها كثيراً مثل عملية شفط الدهون، أو تكميم المعدة، ولكن قرأ عن عملية بالون المعدة بدون جراحة، فرأى أنه الحل الأمثل له، وقرر أن يأخذ نوع أوبالون وهو الكبسولات، التي بمجرد نزلوها إلى المعدة تنتفخ، ليصبح حجمها يماثل حجم التفاحة، مما يعمل على شغل حيز من المعدة، ويكون الحيز المتبقي قليل، وقال أنه تمكن من خسارة كيلو جرامات كثيرة، وذلك في أشهر قليلة، وقال أنها نتائجها فعالة جدا وغيرت حياته إلى الأفضل بعد أن تمكن من خلالها إنقاص وزنه الزائد.

ومن تايلاند تحكي لنا (نوود)، أنها كانت تعاني من الاكتئاب بسبب الوزن الزائد، حيث تعرضت لمشكلة عائلية، جعلتها تتناول الطعام بشكل كبير دون التمكن من السيطرة على ذلك، بالإضافة إلى أنها كانت لا تتحرك حتى تتمكن من حرق كمية الطعام، حتى وصل وزنها إلى 94 كيلوجرام، حاولت إتباع رجيم صحي ولكن كانت النتيجة محبطة للغاية لها، فسمعت عن عملية بالون المعدة الناجحة، وقرأت عن تفاصيلها وتجارب هذه العملية مع من قاموا بإجرائها، وقررت أن تخوض هذه التجربة، أملاً في خسارة وزنها مثلهم، فذهبت إلى المراكز المتخصصة في هذه العمليات التجميلية، وتشاورت مع الطبيب عن كيفية إجراؤها، وعرفت أنها بسيطة للغاية، فقررت إجراؤها، وبالفعل كانت النتيجة مفرحة لها، حيث تمكنت من إخفاض شهيتها بشكل كبير، وبالتالي خسرت وزنها بشكل كبير خلال وقت قياسي.

يحكي لنا شاب من البحرين يسمى بدر عن تجربته مع عملية بالون المعدة وخسارة الوزن، وكيف أنها ساعدته كثيراً على إنقاص وزنه بشكل كبير، رغم مخاوفه من إجراء أي عمليات، وكذلك الخوف من الآثار الجانبية من غثيان وتقيؤ، ولكن عندما تشاور مع الطبيب نصحه باستخدام نوع أوبالون الكبسولات الصغيرة، واصفاً إياها بأنها الأكثر تطوراً، وأثارها الجانبية لا تذكر، حيث أنها تملأ بالهواء وليس محلول ملحي مثل الأنواع الأخرى، وقال عن تجربته أنها كانت رائعة ومبهرة له، حيث بمجرد إجراء لا يتعدى 10 دقائق بدون أي ألم، تمكن من تركيب بالون معدة، وبعد شهرين لاحظ الفرق في وزنه، وتمكن من خسارة 18 كيلوجرام، مع إتباع التعليمات التي تلي هذه العملية من ممارسة التمارين وإتباع نظام صحي، فكانت نتائجها فعالة أكثر.

 

ذكرنا بعض تجارب عملية بالون المعدة، من مختلف دول العالم، وأنها مميزة بأنها عملية بسيطة وغير جراحية، فلا يتم عمل شقوق جراحية، ولا تحتاج إلى تخدير كلي، فهي أمنة للغاية ونتائجها فعالة ومضمونة.

جميع الحقوق محفوظة لمركز دكتور كريم صبري