علاج مرض السكر

مرض السكر عبارة عن مجموعة من الاضطرابات والمشاكل المرتبطة بهرمون الانسولين الذي يفرز بواسطة البنكرياس ،يساعد الانسولين الجسم على استخدام واستهلاك السكريات والدهون التى نحصل عليها من الطعام كمصادر للطاقة وتغذية الخلايا ،بل ايضا يعمل على تخزين الفائض للاستفادة منه فيما بعد .وبالتالي تحدث الإصابة بمرض السكر عندما يصبح البنكرياس بالكاد يفرز او قد لا يفرز الانسولين وهناك سبب اخر وهو عدم استجابة الجسم للأنسولين وسنتطرق فيما بعد بالتفصيل .ولكن منذ فتره ليست ببعيدة كان لا يوجد علاج يقضي على مرض السكر بصورة نهائية لكن الوضع تغير بعد اكتشاف جراحات السمنة الحديثه ، يجب على الإنسان اتباع أنظمة التحكم المناسبة تبعا لنوع ودرجة المرض. ويعتقد الأطباء أن فرص الإصابة بمرض السكر تتزايد في حالة الاشخاص اصحاب الاوزان الزائدة بينما تنحدرأو تقل مع اصحاب الانشطة الرياضية والقوام المثالي.

 

ما هو مرض السكر وأنواع مرض السكر  :

 

يعرف مرض السكر على أنه مرض غذائي مزمن ،فانطلق على الشخص مريض سكر عندما تصل نسبة الجلوكوز في الدم الى معدلات عالية لفترة من الوقت ليست بالقليله وبناءا على عدة اثباتات (كالتحليل).

وهناك ثلاثة أنواع تندرج تحت مرض السكر :

1- النوع الأول من السكر 

-البنكرياس لا يفرز الأنسولين. وهذا النوع عادة ما يصيب الإنسان قبل بلوغ سن الأربعين (غالبا في مرحلة البلوغ أو المراهقة الاولى) وتقريبا يمثل هذا النوع 10 % من إجمالي مرضى السكر .

2- النوع الثاني من السكر

-البنكرياس بالكاد يفرز كمية قليلة منيالأنسولين غير كافية لأداء الوظيفة بالصورة الأمثل او ان خلايا الجسم لا تستجيب للانسولين المفرز (وهو النوع الأشهر والأكثر شيوعا بين مرضى السكر حيث يمثل ما يقرب من 90 % من إجمالي المرضى).

-بعض المرضى بإمكانهم التحكم والسيطرة فى أعراض النوع الثاني عن طريق فقدان الوزن من خلال اتباع الأنظمة الغذائية وجراحات السمنة والتمارين الرياضية والمتابعة المستمرة والدقيقة لمستوى الجلوكوز فى الدم.

3- النوع الثالث(سكر الحمل)

 

-يصيب هذا النوع المرآة في فترة الحمل. فبعض النساء تعاني من ارتفاع مستوى الجلوكوز فى الدم مع الأخذ في الاعتبار أن الجسم غير قادر على إفراز الأنسولين بصورة كافية تمكنه من إدخال الجلوكوز داخل الخلايا، والتشخيص فى هذا النوع يتم خلال فترة الحمل، وغالبية المصابين بهذا النوع يمكنهم التحكم والسيطرة من خلال اتباع انظمة غذائية مناسبة واداء التمارين الرياضية بانتظام.

-هناك حالة تسمى ما قبل الإصابة بمرض السكر أي أن الشخص يمتلك ما يؤهله ليصبح مريض سكر، تحدث هذه الحالة عندما يكون مستوى السكر فى الدم مرتفع بصورة ملحوظة ولكنه لا يصل إلى الارتفاع الذي يجعلنا نؤكد الإصابة بالمرض، تزيد هذه الحالة من مخاطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكر ولكن الاخبار السعيده والتي تبعث بالأمل انه عند ادراك الانسان لهذه المرحلة فانه يكون قادرا على التحكم والسيطرة وتجنب الاصابه بالمرض او ع اقل تقدير تأخير الإصابة به.

 

اعراض مرض السكر

 

-تختلف الأعراض من شخص لآخر، فالمراحل الأولي من المرض تكاد تنعدم فيها الاعراض، وقد لا يدرك الشخص انه مريض سكر. ولكن الأضرار من الممكن أن تحدث للعين والكلى والقلب والأوعية الدموية.

-من السهل جدا ان الانسان يصبح مريض سكر بظهور بعض الأعراض البسيطة وقد تصل في بعض الاحيان الا توجد أعراض للمرض. بعض الاشخاص لا توجد لديهم المعرفه الكافيه بالمرض فبالتالي تصبح هناك حالة اللامبالاة بالحالة المرضية والتطور المرضي المصاحب للحالة (وهذا أكثر شيوعا في ما يقرب من نصف المرضى المصابين بالنوع الثاني من مرض السكر).

-هناك حالة تعرف ب(ما قبل الإصابة بمرض السكر وعادة ما تؤدي إلى الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكر حيث انه يتميز بتطور الأعراض بصوره متدرجه وبطيئه).

-النوع الأول من مرض السكر قد يتطور بدون دراية المريض ولكن ذلك نادرا ما يحدث، وبعض اعراضه قد تأتي بصورة مفاجئة وسريعة مصحوبة بالغثيان والقيء وآلام المعدة.

-من الضروري مراجعة الطبيب عند الشك في الإصابة بمرض السكر او حدوث اي من الاعراض التالية:

-أكثر الأعراض شيوعا تلك الأعراض المرتبطة بارتفاع نسبة الجلوكوز في الدم خصوصا الأعراض التقليدية كالتبول المتكرر والعطش والإرهاق المرتبط بالجفاف وبعض الأزمات الغذائيه.

اعراض السكر

-كما ذكرنا فى السابق فإن أكثر الأعراض الشائعه لمرض السكر هي:

 

– تكرار التبول بصورة ملحوظة

هو واحد من اهم اعراض مرض السكر فهناك قاعدة تنص على أنه (كلما كان هناك جلوكوز اكثر في الدم كلما لجأ الإنسان إلى التبول أكثر) مما قد يؤثر على  الكلى حيث انها لا تستطيع تنقية الدم من الجلوكوز فبالتالي تلجأ إلى امتصاص الماء من الدم لتخفيف الجلوكوز لتتمكن من التخلص منه مما قد يعرض المريض للعرض الثاني من اعراض مرض السكر وهو:

 العطش

حيث ان المريض عندما يتبول بصورة زائده ومتكرره يلجأ إلى تعويض الماء المفقود عن طريق شرب ماء أكثر من المعتاد نتيجة الإحساس الدائم بالعطش.

–  الاحساس المستمر بالجوع

من اعراض مرض السكر ايضا وذلك نتيجة ضعف استفادة الجسم من الانسولين او انعدامها فبالتالي لا تحصل الخلايا على الجلوكوز للتغذية فتلجأ إلى طرق أخرى للحصول على الطاقة اللازمة فتلجأ إلى الغذاء فيكون المريض في حالة جوع أكثر من المعتاد.

-انخفاض غير متوقع وملحوظ فى الوزن

وهذا المرض أكثر شيوعا مع النوع الأول من مرض السكر حيث أن الجسم يصبح غير قادر على انتاج الانسولين وبالتالي لا تحصل الخلايا على الغذاء اللازم للطاقه والحياة فتلجأ إلى تكسير الدهون والأنسجة فى جدرانها مما يؤدي إلى هبوط مفاجئ في الوزن ويحدث هذا العرض أيضا فى حالة النوع الثاني من مرض السكر ولكن تدريجيا.

الإحساس المستمر بالإرهاق وعدم الراحة.

بعض أعراض ضعف النظر وعدم القدرة على مواصلة التركيز والدقة في الرؤية.

صعوبة وتأخر التئام الجروح والقروح والكدمات.

 جفاف الجلد باستمرار.

 تكرار عدوي الجهاز البولي والجلد واللثة.

اعراض مرض السكر

– مصابي مرض النوع الثاني من مرض السكر تظهر عليهم أعراض تسمى بأعراض مقاومة الأنسولين مثل: اختلاف لون الجلد حول منطقة الرقبة (شاحب اللون)، وارتفاع ضغط الدم، واضطرابات أخرى نتيجة اختلال نسبة الكوليسترول فى الجسم، وتكرار العدوى بسهولة واستمرارية، وغياب الدورة الشهرية عند المراهقات والسيدات.

 

 فى حالة عدم السيطرة والتحكم فى النوع الثاني من مرض السكر تظهر بعض الأعراض مثل:

– القيء والغثيان اكثر من مره.

– اضطرابات في التنفس.

– انبعاث روائح كريهة من الفم اثناء التنفس.

– الضعف والخمول وقلة التركيز والتشويش الفكري والذهني.

-فقد القدره على السيطره فى حركة العضلات.

 

في حالة إهمال مرض السكر وعدم التحكم فى المرض والارتفاع المستمر لمستوى الجلوكوز في الدم تظهر أعراض الخطورة مثل :

– ضعف وصعوبة فى التنفس.

– ألم في المعدة.

– القيء الشديد.

-الجفاف.

 وقد تصل الخطورة إلى الدخول فى غيبوبة ومن ثم الوفاة.

 

اسباب مرض السكر

 

 النوع الأول :

-سبب مرض السكر من النوع الاول هو ان الجسم لا يفرز الأنسولين نتيجة هجوم الجهاز المناعي البنكرياس وتدمير للخلايا المنتجة للأنسولين، وحتى الآن لم يتمكن الأطباء من تفسير سبب هذا الهجوم.

 النوع الثاني :

-عندما نأكل، يقوم الجسم بتحويل معظم الطعام المهضوم الي جلوكوز (احدي صور السكر). يسمح هرمون الأنسولين المفرز من البنكرياس بدخول الجلوكوز إلي خلايا الجسم والتي تستخدم الجلوكوز كمصدر للطاقة. عند الشخص المصاب بالنوع الثاني من مرض السكر، البنكرياس لا ينتج كمية كافية من الانسولين او ان خلايا الجسم لا تحقق الاستخدام الأمثل من الأنسولين وهو ما يعرف بمقاومة الأنسولين، مما يؤدي إلى زيادة نسبة الجلوكوز فى الدم بدلا من دخوله الى الخلايا، وهذا قد يسبب بدوره مشاكل صحيه خطيره تتمثل في تدمير الاوعية الدموية والاعصاب والقلب والعين والكلى.

-عناصر الخطورة الخاصة بالنوع الثاني لمرض السكر تتمثل في:

وزن الجسم: السمنة تمثل أحد أهم مصادر الخطورة في النوع الثاني لمرض السكر. كلما زاد الوزن، زادت مقاومة الجسم للأنسولين. لذلك على اصحاب الاوزان الزائدة مراجعة الطبيب لوضع برنامج غذائي ورياضي لتجنب الإصابة بالمرض.

السن: يعد السن أحد عوامل الخطورة حيث تزداد فرص الإصابة بالمرض خاصة بعد بلوغ ال 45 عاما. وعلى الرغم من ان الاسنان لا يستطيع تغيير او التحكم فى العمر إلا أنه بمقدوره التحكم والسيطرة فى العوامل الأخرى وبالتالي ال من خطر السن.

تاريخ الاسرة المرتبط بالمرض: لا نستطيع التحكم ف التاريخ المرضي للعائلة ولكنه يظل من المهم والضروري لنفسك وللطبيب المعالج معرفة تاريخ الأسرة لأخذ الاحتياطات اللازمة استعدادا لحدوث الإصابة بالمرض.

الحمل: سكر الحمل أحد أنواع السكر يحدث فقط أثناء الحمل. بالرغم من اختفاء سكر الحمل بعد الولادة، الا أن ما يقرب من نصف مرضى سكر الحمل يتم تشخيصهم فيما بعد بالإصابة بالنوع الثاني من مرض السكر في خلال 15 عام.

لذلك تنصح الجمعية الامريكية لاطباء الاسرة بعمل فحص السكر الحمل بعد 24 اسبوع من بدايه الحمل.

تكيسات المبايض: حالة مرضية تحدث نتيجة خلل أو اضطراب فى مستوى الهرمونات في جسم السيدات تؤدي الي تجمعات تستقر علي المبايض وقد اثبتت بعض الابحاث تزايد فرص مرض تكيسات المبايض للإصابة بالنوع الثاني من السكر.

 -التدخين وشرب الكحوليات.

تتزايد فرص الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكر بزيادة عوامل الخطورة، لذلك ينصح بالرجوع إلى الطبيب عند اجتماع عاملين أو أكثر في نفس الوقت عند الشخص.

 

كيف يتم تشخيص مرض السكر وما هو المعدل الطبيعي للسكر

 

– بعد الفحص ومناقشة الطبيب في الاعراض والشكوك، يتجه الطبيب إلى إجراء بعض الاختبارات للتأكد من وجود المرض.

 تحليل السكر فى الدم صائما

عادة يتم إجراء الاختبار في الصباح بعد فترة صيام تقرب من 8 ساعات (يصوم الإنسان خلالها عن أي نوع من المأكولات والمشروبات باستثناء الماء.

يتم الاختبار بالحصول على عينة من الدم يتم إرسالها إلى المعمل.

في حاله كانت نتيجه التحليل 126 او اكثر يطلب الطبيب اعادة التحليل مرة أخرى بنفس الطريقة (الصيام 8 ساعات والعينة)، عند ثبات نتيجة التحليل على 126 او اكثر كالمرة الاولى يتأكد الطبيب من الاصابة وبالتالي يبدأ في وضع البرنامج العلاجي.

اذا كانت نتيجة التحليل تتراوح ما بين 100% الي 125.99% تعني أن هناك قابلية لدى الشخص للإصابة بمرض السكر.

اما اذا كانت النتيجة أقل من 100% تثبت صحة الإنسان من مرض السكر.

تحليل السكر  بعد الوجبه بساعتين

من احدي وسائل الكشف عن الإصابة بمرض السكر إجراء تحليل السكر بعد تناول مشروب يحتوي على كمية 75 جرام جلوكوز وقياس نسبة الجلوكوز فى الدم بعد مرور ساعتين، عندما تصبح النتيجه 200 او اكثر نطلق على الشخص مريض سكر.

 الاختبار العشوائي للسكر

يعتمد هذا النوع من الاختبارات على قياس نسبة الجلوكوز فى الدم عشوائيا دون الارتباط بمواعيد ودون الارتباط بموعد اخر وجبه.

عندما نجد نتيجه التحليل تفوق 200 او اكثر متزامنة مع وجود أعراض الإصابة بالمرض نطلق على الانسان مريض سكر.

 اختبار أية وان سي (A1C)

-يعطي هذا النوع من الاختبارات معلومات كافيه عن متوسط مستوى السكر فى الدم فى الشهور الثلاثه السابقه، فتظهر النتيجة على هيئة نسبة مئوية.

-المستوي الطبيعي لمتوسط السكر أقل من 5.7%.

-عندما تصبح النتيجة 6.5% أو أكثر تتضح إصابة الشخص بمرض السكر.

في حالة تراوحت النتيجة ما بين 5.7% الى 6.4% فهذا يدل على وجود قابلية عند الانسان للاصابة بمرض السكر ويتوجب عليه مراجعة الطبيب لوضع برنامج يمكنه من تجنب الإصابة أو تأخيرها.

– تنصح الجمعية الامريكية لاطباء الاسرة بإجراء الفحص الدوري للكشف علي مرض السكر في البالغين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 40 إلى 70 عاما خصوصا اصحاب الاوزان الزائدة والسمنة المفرطة.

-المعدل الطبيعي للسكر بشكل عام هو ما بين 60- 100

 

مضاعفات مرض السكر

 

خطورة مرض السكر على الجهاز العصبي وتعرف ب(neuropathy)

حيث تجد الأعصاب صعوبة في ارسال الاشارات والرسائل العصبية إلى المخ وبعض الاجزاء والاعضاء الاخرى من الجسم، فيكاد يفقد الإحساس في بعض أجزاء الجسم. هذه الحاله غالبا ما تصيب الاطراف (اليد والقدم) فيصبح الانسان غير قادر على الاحساس بالقرح والجروح فى القدم فتزداد نسبة الالتهاب فى الجروح وتتلوث وفي أخطر الحالات قد تصل إلى حاله غرغرينا ولا يوجد لها حل طبي سوى البتر. ومن الممكن ان يستمر المريض بفقدان الإحساس بالحركة وأداء الأنشطة دون الدرايه الكامله بحالته الصحية مما يؤدي إلى تهالك المفاصل والعظام، فتصل الى تورم القدم وخروج بعض مواد مثل الصديد نتيجة التلوث وعدم التئام الجروح.

وبالرغم من خطورة هذه الحالة إلا أنه من الممكن تجنبها عن طريق فحص الأطراف يوميا واستشاره الطبيب عند وجود قرح أو جروح في الحال.

هذه الحالة المرضية ايضا من الممكن ان تؤثر علي نسبة الخصوبه عند الذكور وتسبب مشاكل مهبلية عند النساء

مرض السكر

خطورة مرض السكر على العين وتعرف ب(retinopathy)

يؤثر مرض السكري علي شبكيه العين وهي المسؤولة عن الإحساس بالضوء وارسال الاشارات الى المخ لتمكنه من تمييز الأشياء. يؤثر مرض السكر سلبا على الشعيرات الدموية الموجودة في شبكية العين وقد يؤدي إلى تدميرها مما يؤدي إلى حدوث تورم الشبكية وتسريب للسائل الموجود في شبكية العين إلى الجزء الخارجي المسؤول عن منح العين القدرة على الرؤية بوضوح مما قد يسبب اضطراب الرؤيه وتشوشها والذي من الممكن ان يصل الى فقدان البصر تدريجيا. ومن المؤسف أنه عند الوصول لهذه المرحله فلا يوجد حل سوى التدخل الجراحي لاصلاح شبكيه العين ولكن اذا تم اكتشاف الحالة فى مراحلها الأولية.

لذلك ينصح الأطباء مرضي السكر باجراء الكشف الدوري على العين سنويا، وعند الشعور باضطراب الرؤية لمدة يومين متتاليين ينصح باللجوء للطبيب في الحال.

خطورة مرض السكر على الكلى وتعرف ب(nephropathy)

يدمر مرض السكر الشعيرات الدموية بالكلى وهذا يعني ان الكلى لم تعد قادرة على تصفية الشوائب والاملاح الزائده ولا تتمكن من تنقية سوائل الجسم او اعادة الاستفادة مرة أخرى من الأملاح والمواد التي يحتاجها الجسم. قد تصل هذه الحاله بالمرضي بالغسيل الكلوي، وعند فشل الغسيل يلجأ الطبيب الى إجراء جراحة خطيرة وهي نقل الكلى من شخص سليم اخر الى المريض وتتم بعد إجراء فحوصات عديدة للتأكد من سلامة الشخص المتبرع وتحديد مدى إمكانية مواصلة الحياه بكليه واحده.

وتتضاعف خطورة هذه الحالة اذا كان مريض السكر يعاني أيضا من اضطرابات فى ضغط الدم.

لذلك ينصح الأطباء مرضى السكر باجراء كشف سنوي لتقييم كفاءة الكلى ومن العلامات الأولية لوجود اضطرابات فى الكلى وجود بروتين في البول يظهر من خلال إجراء تحليل بول.

أمراض القلب والسكتات الدماغية

من أهم عوامل الخطورة في الإصابة بأمراض القلب والجلطات الدماغية مرض السكر وتتضاعف هذه الخطورة في حالة مرضى السكري المدخنين وأصحاب مرض ارتفاع ضغط الدم والمرضى أصحاب التاريخ المرضي لامراض القلب واصحاب الاوزان الزائده والذين يعانون من السمنة المفرطة.

أمراض القلب من أسهل الأمراض التي يمكن علاجها، لذلك ينصح بإجراء الكشف الدوري ومن العلامات الأولية لأمراض القلب هي اضطراب مسببه الكوليسترول في الجسم فيقوم الطبيب بوصف بعض أنواع الأدوية لتقليل نسبه الكوليسترول في الدم وكذلك نصائح لتغيير أسلوب الحياة صحيا كممارسه الرياضة واتباع نظام غذائي صحي.

 

هل من الممكن تجنب الإصابة بمرض السكر؟

 

استشر الطبيب عن عوامل الخطورة لديك، فاذا لم تكن قادرا علي تغييرها، فتستطيع انجاز تغيرات حياتية مهمة تقلل من خطورة هذه العوامل مثل:

 التمارين الرياضية والتحكم فى الوزن:

من الممكن تقليل خطورة الاصابة بمرض السكر عن طريق أداء التمرينات والمحافظة على الوزن الصحي. أي فتره زمنيه بسيطه متواصلة من التمرينات أفضل من عدم الممارسة. من الافضل ان تعتاد على ممارسة الرياضة من 30 الى 60 دقيقة معظم أيام الأسبوع. استشر طبيبك قبل البدء في البرنامج الرياضي.

النظام الغذائي

زيادة نسبة الدهون والكوليسترول والسعرات الحرارية تؤدي إلى زيادة نسبة الخطورة والإصابة بمرض السكر.

اتباع نظام غذائي خاطئ وغير متوازن من المكونات الغذائية الضرورية من الممكن ان يؤدي الى السمنة وهي عامل اخر من عوامل الخطورة في الاصابة بمرض السكر ومشاكل صحية أخرى.

النظام الغذائي الصحي يتمثل في زيادة نسبة الألياف ونقص نسبة الدهون والكوليسترول والملح والسكر.

تذكر قاعده مهمه ( تاكل اكثر عندما يكون الاكل مهم أكثر).

 

علاج مرض السكر

 

-بالرغم من أن  علاج مرض السكر صعب للغاية ، الا ان المريض يمكن أن يحيا حياة صحية متجنبا مخاطر ومضاعفات المرض نتيجة فرض التحكم والسيطرة على مستوى السكر فى الدم عن طريق اتباع تعليمات الطبيب من حيث اتباع نظام غذائي صحيح وأداء التمرينات الرياضية بانتظام والحفاظ علي الوزن المثالي والصحي وعند الحاجة او الضرورة استعمال بعض انواع العلاج مثل الانسولين.

علاج مرض السكر

 النظام الغذائي

لابد وأن يشمل علي الكثير من الكربوهيدرات (مثل الحبوب الغذائية كالقمح)، والفواكه والخضروات. من الضروري الحفاظ ع تناول ثلاث وجبات رئيسية يوميا دون التكاسل. يتوجب على المريض وضع نظام في مواعيد الوجبات بحيث ينتظم عليه يوميا في نفس الموعد والالتزام بالمواعيد يساعد علي الحفاظ علي مستوي الأنسولين والسكر فى الدم مستقرا. من الضروري تجنب الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية الزائدة مثل(الأطعمة الغنية بالسكر والدهون والكحوليات).

التمارين الرياضيه

-الرياضة تساعد الجسم على استهلاك الانسولين والاستفاده به بالطريقة المثلى فبالتالي يقلل نسبة السكر في الدم. والرياضة ايضا تساعد الشخص في التحكم فى الوزن وامداده بالطاقة اللازمة لاداء الانشطه اليوميه وهي ايضا ضرورية من أجل صحة الإنسان بوجه عام. لا تتوقف اهمية الرياضة عند ذلك الحد بل إنها حتمية من أجل صحة القلب و الحفاظ علي مستوي الكوليسترول وضغط الدم والوزن. فتمكن الإنسان من تجنب الأزمات القلبية والجلطات الدماغية، لذلك لابد من استشارة الطبيب ووضع برنامج رياضي والالتزام به.

الحفاظ على الوزن الصحي والمثالي

فقدان الوزن الزائد والحفاظ علي الوزن المثالي والصحي يساعدك في اتجاهين مختلفين، الأول: يدفع الأنسولين للعمل بالشكل الأمثل وطريقة افضل واداء مهامه في الحفاظ على نسبة الجلوكوز فى الدم. الثاني: الحد من مخاطر الأزمات القلبية عن طريق التحكم فى ضغط الدم.

الدواء

إذا لم يتمكن المريض من التحكم في مرض السكر عن طريق النظام الغذائي والرياضة والحفاظ على الوزن المثالي يلجأ الطبيب إلى وضع برنامج علاجي من العلاجات المختلفة او الأنسولين الخارجي (قصير أو طويل المفعول). معظم مرضى النوع الثاني من السكر يبدأ البرنامج العلاجي الخاص بهم عن طريق تناول أقراص دوائية عن طريق الفم تحفز الجسم على انتاج الانسولين واستهلاكه بالصورة الأمثل. بعض المرضى يلجأ الطبيب إلى وصف الأنسولين الخارجي كحقن لتنظيم مستوى السكر، حيث أن الاقراص الدوائية من الممكن ألا تجدي نفعا مع كل الحالات فهي غير فعالة فى علاج النوع الأول من السكر.

الأنسولين

حقن الانسولين من خارج الجسم هو العلاج الرئيسي لمرضى النوع الأول من مرض السكر وبعض حالات النوع الثاني ويمتاز بسهولة الإعطاء حيث يتمكن المريض من إعطاء الجرعة لنفسه تحت الجلد باستخدام نوع خاص من السرنجات بعد قياس نسبة الجلوكوز في الدم.

شاهد علاج مرض السكر نهائيا فى مركز الدكتور كريم صبرى

 

-من اللازم متابعة المرض عن طريق إجراء تحليل (A1C) دوريا كل 3 شهور وكذلك إجراء القياس اليومي بانتظام باستخدام جهاز القياس اليدوي بسهولة.

في حالة انخفاض مستوى السكر فى الدم عن الطبيعي يشعر المريض ببعض الأعراض الواضحة مثل الإرهاق العضلي والذهني وعدم القدرة على أداء الأنشطة وظهور العرق بكثافة ويجد المريض صعوبة فى التفكير والحديث بوضوح ،وقد تصل الحالة الي أسوء من ذلك حيث باستمرارها فتره من الوقت قد تصل الى الشعور بالإغماء و شحوب لون الوجه وفقدان الوعي وفي النهاية قد يجد المريض نفسه في حالة هيجان وتشنجات قد تودي بحياته.

لذلك ينصح الأطباء المرضى في بداية الاعراض الاولية لانخفاض نسبة السكر بتناول أي محتوى للسكر مثل مشروب او قطعه حلوي وانتظار مدة 15 دقيقة وإذا لم يجد المريض تحسن عن طريق القياس والأعراض يكرر تناول مشروب سكري مره اخري.

لذلك لابد أن ياخد مريض السكر مثل هذه الحالات الطارئه بعين الاعتبار ويحتفظ ببعض الحلوى باستمرار لاستعمالها عند ظهور أي من هذه الأعراض.

 

على النقيض من انخفاض نسبة السكر في الدم عن الطبيعي هناك حالة ارتفاع نسبة السكر بصورة ملحوظة عن الطبيعي ولكن هذه الحالة لا يمكن اكتشافها فقط بالاعراض ولكن لابد من قياس نسبة السكر فى الدم.

تتلخص شكوى المريض عند ارتفاع نسبة السكر عن الطبيعي في: تكرار التبول بشراهة والعطش الشديد واضطراب الرؤيه والشعور الحاد بالالام والارهاق.

وترتبط هذه الحالة ببعض الأسباب مثل: تناول الانسولين بطريقة خاطئة والاكل بصورة زائده من المواد التي تحتوي علي نسبة عالية من السكريات والدهون والكحوليات وبعض الأمراض التي قد تؤدي إلى اضطراب فى الجهاز المناعي وبالتالي اضطراب فى نسبة السكر و عمل الأنسولين وبعض الاضطرابات ف التوازن الهرموني في الجسم والتوتر.

ولعلاج هذه الحالة يحتاج المريض إلى اخذ الانسولين طويل او قصير المفعول حسب وصف الطبيب تبعا لحالته الصحية.

 

علاج مرض السكر نهائيا عن طريق عملية تحويل مسار المعدة

 

-طبقا الفيدرالية الدولية لجراحات السمنة  إذا كان مؤشر كتلة الجسم اعلى من 30 فى مريض السكر امكانية اجراء جراحة تحويل مسار المعدة للتخلص من السكر فلم يعد فقط الشخص الذي يعاني من السمنة المفرطة او ماهو لدية مؤشر كتلة الجسم عىل من 35 –بزيادة 15 او 20 كيلو  من وزنه الطبيعى يستطيع إجراء هذه العملية والتخلص من مرض السكر  نهائيا .

-معظم من لديهم زيادة الوزن يعانون من مرض السكر من النوع الثانى لأن كل 100 مرض من من لديهم مرض السكر من النوع الثاني يكون سببه السمنة المفرطة مع نزول القليل من هذا الوزن بدون حتى  ان تعمل على الطرق الاخرى فهذا جيد من أجل تقليل مقاومة الجسم للأنسولين فهى تقلل السكريات والدهون بنسبة 70%

تعمل عملية تحويل مسار المعدة تنشيط البنكرياس  ، يسأل بعض المرضى أطباء السمنة كيف يحدث هذا هل تقومون بزراعة خلايا جديدة فى البنكرياس ؟!!، العملية تعمل على إعادة الاتزان الهرموني مرة اخرى الى الجهاز الهضمى وتعمل ايضا على تنشيط البنكرياس فعند نزول الطعام بسرعة من  بداية الأمعاء الى نهايتها ينشط خلية ال ال سيل (L cells) في نهاية الأمعاء الصغيرة تعرف بال terminal ileum وهى مسئولة عن إفراز هرمون GLP-1 ويوجد من هذا الهرمون ادوية كثيرة بالاسواق حاليا فى تحويل مسار المعدة ها الهرمون يفرز طبيعيا  يعمل على تنشيط خلايا البنكرياس ويزيد من عدد الخلايا ويقلل من الموت المفاجىء لها

-الطريقة الاخرى عند استبعاد الجزء الأكبر من المعدة (قبة المعدة) وباقي جسم المعدة والاثني عشر وبداية الأمعاء الذى  يحتوى على هرمونات تعرف بهرمونات مضادات الأنسولين وهي هرمونات مسئولة عن جزء كبير من مناعة الأنسولين عند عدم مرور الطعام على هذا الجزء يجعل الجزء الفعال من البنكرياس أو الجزء القليل من الأنسولين الذي يفرز يعمل بكفاءة عالية فلا يحتاج المريض الى تعاطى ادوية الأنسولين او حتى العلاج الدوائى

-النتائج فعالة جدا حتى ان مريض السكر الحديث الذي اصيب بمرض السكر فى فترة اقل من 5 سنوات يستطيع ايقاف ادوية السكر من اليوم التالي لإجراء العملية

-أما بالنسبة للمريض الذى يعانى من مرض السكر من فترة كبيرة تصل الى 20 عاما ويعاني من مضاعفات مرض السكر مثل انفصال فى الشبكية ومشاكل القدم السكرى او حتى بترها  ومشاكل الأطراف يظل شهور عديدة من اجل ايقاف ادوية السكر لكن هؤلاء يستطيعون تقليل الأدوية الى نصف الجرعة من اليوم التالي من العملية شاهد الفيديو الذي يشرح فيه الدكتور كريم صبرى علاج السكر نهائيا باستخدام عملية تحويل مسار المعدة.

 

عملية تكميم المعدة وعلاج مرض السكر

 

عملية تكميم المعدة تعنى استئصال الجزء الاكبر من المعدة بالتالى يقل جحم المعدة ومنها يقل حجم اتساعها للطعام فينتج عن الاحساس السريع بالشبع وقلة تناول الطعام فتساهم بشكل كبير فى التخلص من الوزن وهو العامل الاكبر المسبب لمرض السكر فيتم القضاء على النوع الثانى من السكر وتساهم بشكل كبير فى علاج النوع الاول من السكر

هل من الممكن التعايش مع مرض السكر؟

من الممكن أن تحيا حياة صحية مع مرض السكر عن طريق التحكم والسيطرة على نسبة الجلوكوز بالدم عن طريق اتباع اوامر الطبيب.

علي المريض أن يأخذ بعين الاعتبار حتمية الانتباه إلى النظام الغذائي والرياضي والحفاظ على الوزن الصحي وتناول الادوية بانتظام.

اذا لم يتمكن المريض من التحكم في نسبة الجلوكوز في الدم، يتعرض لمشاكل صحيه خطيره تشمل أمراض القلب وهلاك الجهاز العصبي والكلى.

 

 

 

جميع الحقوق محفوظة لمركز دكتور كريم صبري